اخبار

الإسلامية المسيحية تحذر سلطات الاحتلال من تداعيات مواصلة اقتحامات المتطرفين للأقصى

اعتبرت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات ما يشهده المسجد الأقصى المبارك على مدار الأيام القليلة الماضية، من استباحة خطيرة وغير مسبوقة من قبل المتطرفين اليهود للمسجد من جهة، وتنظيم اقتحام مئات المتطرفين وقيامهم بأعمال استفزازية واداء طقوس وصلوات تلمودية تحت سمع وبصر وحماية شرطة الاحتلال، كان آخرها رفع العلم الاسرائيلي في المسجد الأقصى صباح اليوم من جهة أخرى.

واعتبرت الهيئة هذه الانتهاكات وما تحمله من مؤشرات خطيرة، تأكيداً خطيراً على وجود مخطط لدى المؤسسة الاسرائيلية على انتهاك الوضع الديني والقانوني والتاريخي القائم في المسجد الأقصى، وفرض واقع جديد يمكن اليهود من ممارسة طقوسهم الدينية في المسجد بشكل رسمي وعلني.

وتؤكد الهيئة الاسلامية المسيحية على الخطورة البالغة لهذه الاقتحامات والاعتداءات، وقيام شرطة الاحتلال بتمكين المتطرفين اليهود من اداء طقوسهم الدينية، وتحذر سلطات الاحتلال من اللعب بالنار وما قد ينجم عن ذلك من تداعيات خطيرة جداً ستتحمل مسؤوليتها سلطات الاحتلال، وحذرت الهيئة سلطات الاحتلال من مغبة اختبار عزم الفلسطينيين بالدفاع عن المسجد الأقصى كما حدث في معركتي البوابات الالكترونية ومصلى باب الرحمة.

 وفي الوقت الذي تؤكد فيه الهيئة الاسلامية المسيحية على ان الوصاية الدينية والقانونية والتاريخية الهاشمية على المسجد الأقصى خط أحمر، فانها تطالب الحكومة الأردنية بتحمل مسؤلياتها في وقف هذا السلوك العدواني من جانب سلطات الاحتلال.

 وتدعو الهيئة الدول العربية والاسلامية الى تحمل مسؤولياتها الدينية والوطنية للدفاع عن المسجد الأقصى ووضع حد لهذا العدوان الذي من شأنه أن يشعل الوضع في المنطقة بأسرها.

 وتدعو الهيئة جماهير الشعب الفسلطيني في مدينة القدس والداخل الفلسطيني الى شد الرحال الى المسجد الاقصى والرباط فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *