اخبار

أول تحرك رسمي ضده .. ما العقوبة التي تنتظر نشأت منذر “مدعي النبوة” في لبنان؟ وطن

في أول تحرك رسمي ضد مدعي النبوة نشأت منذر، الذي تسبب بموجة جدل واسعة بين النشطاء العرب على مواقع التواصل، أقامت دار الفتوى اللبنانية دعوى أمام النيابة العامة التمييزية ضده.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، فإن أمين الفتوى بالدار أمين الكردي، طالب النيابة العامة التمييزية باتخاذ الإجراء القانوني اللازم بحق “مدعي النبوة“. وفق أحكام المادتين 317 و474 من قانون العقوبات.

هذا واتهمت الدعوى “منذر” بالادعاء زورا وبهتانا أنه رسول مرسل من السماء، وصاحب رسالة سماوية.

اقرأ أيضا: الفلكية كارمن شماس تثير ضجة واسعة باستضافة من تدّعِي أنّه “نبي جديد”! (فيديو)

وتنص المادة 317 من قانون العقوبات في لبنان على أن “كل عمل وكل كتابة وكل خطاب يقصد منه أو ينتج عنه إثارة النعرات المذهبية أو العنصرية أو الحض على النزاع بين الطوائف ومختلف عناصر الأمة. يعاقب عليه بالحبس من سنة إلى 3 سنوات”.

أما المادة 474 فتنص على أنه “من أقدم بإحدى الطرق المنصوص عليها في المادة 209 على تحقير الشعائر الدينية التي تمارس علانية أو حث على الازدراء بإحدى تلك الشعائر يعاقب بالحبس من 6 أشهر إلى 3 سنوات”.

أصله مصري وكان يعمل طبالا

وقبل أيام تداول ناشطون صورة قالوا إنها لـ “مدعي النبوة” اللبناني نشأت عبد النور الذي يطلق على نفسه اسم “الحكيم نشأت منذر”. ويبدو فيها أنه كان يعمل طبالا في أحد الكازينوهات في لبنان.

وقال بعض النشطاء على مواقع التواصل إن مدعي النبوة أصله من كفر الزيات في مصر ومقيم في لبنان منذ فترة طويلة.

وبرز نشأت في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تقديمه من قبل عالمة الفلك كارمن شماس بفيديو على صفحتها بموقع “فيسبوك” الذي قالت فيه “هنيئا للبنان بوجود الحكيم على أرضه. زاعمة بأنه مرسل من السماء لمساعدة البشر والأرض انطلاقا من أرض لبنان الحبيب.

وأضافت: “لو كنتم ترون لرأيتم وهج النور فوق لبنان منذ أسبوعين ولشعرتم بقوة النور الإلهي. لو تأملتم قليلا لعرفتم الآن أكثر أمانا تحت جناح النور الساطع. هنيئا لنا ولجميع العرب والعالم أجمع برسول مرسل بعد 1500 عام”.

وظهر “نشأت منذر” حاملا عصا يزعم أنها تشفي المرضى. ورسم على جبهته أشكالا غير مفهومة؛ حيث بدأ يهدد جميع المصريين الذين سخروا منه ليحل عليهم زلزال قبرص.

وأثار “منذر” سخرية واسعة في مختلف أنحاء العام العربي؛ بسبب حديثه “غير المتزن” ومزاعمه بادعاء النبوة “لإنقاذ البشر”.

(المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام متابعات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *