منوعات

ما سبب تسمية عيد الغدير بهذا الاسم

ما سبب تسمية عيد الغدير بهذا الاسم

عيد الغدير هو عيد يحتفل به الشيعة في الثامن عشر من ذي الحجة من كل سنة هجرية احتفالاً باليوم الذي ألقى فيه النبي محمد خطبة عين فيها علي بن أبي طالب ولياً على المسلمين. من بعده بحسب نص الحديث ، إذ يعتقد الشيعة أن الرسول صلى الله عليه وسلم أعلن عليّ خليفةً من بعده أثناء عودة المسلمين من حجة الوداع إلى المدينة المنورة في مكان يُدعى غدير خم في سنة 10 هـ  واستدل الشيعة بهذه الخطبة على حق علي في الخلافة والإمامة بعد وفاة الرسول محمد  كما قال النبي في ذلك اليوم من كنت سيده فعلي هو سيده بينما يرى أهل السنة أنه قد أوضح فضائل علي لمن لم يعرف فضله  وحثه على حبه وولايته عند ظهوره. من ميل المنافقين إليه وبغضهم له  ولم يقصد أن يوصيه أو يوصيه غيره للخلافة.

ما سبب تسمية عيد الغدير بهذا الاسم

بالنسبة للشيعة  يُطلق على العيد عيد الغدير ، في إشارة إلى المكان الذي أُلقيت فيه الخطبة  وهو غدير خُم بالقرب من الجحفة تحت شجرة هناك. الغدير هو  حسب المعجم العربي المعاصر المياه الراكدة  الضحلة في العمق  التي ينطلق منها سيل كما يسميه الشيعة يوم الوصاية لأنه اليوم الذي عين فيه الرسول محمد علي بن أبي طالب وصيا على المسلمين كما يعتقدون. ويوم الغدير أيضًا له أسماء أخرى  فيكون اسمه في السماء يوم عهد العهد  وعلى الأرض يوم العهد المقطوع والتجمع المشهود.

الاجابة الصحيحة /

نسبة إلى المكان الذي وقعت عنده الخطبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *