منوعات

تعرف على أسرار السعادة في حياة كيت ميدلتون والأمير ويليام في الذكرى الـ 11 لزواجهما الملكي

تعرف على أسرار السعادة في حياة كيت ميدلتون والأمير ويليام في الذكرى الـ 11 لزواجهما الملكي

ما أسرار السعادة في حياة كيت ميدلتون والأمير ويليام في الذكرى الـ 11 لزواجهما الملكي

 

احتفل الزوجان الملكيان “كيت ميدلتون”، 40 عاماً والأمير “ويليام، 39 عاماً، بذكرى زواجهما الحادي عشر يوم الجمعة، حيث عقد دوق ودوقة كامبريدج قرانهما في كنيسة وستمنستر أبي في لندن في 29 أبريل 2011. وهما الآن عضوان عاملان في العائلة المالكة وآباء لثلاثة أطفال الأمير “جورج” 8 أعوام، الأميرة “تشارلوت” 6 أعوام، والأمير “لويس” 4 أعوام مع ملاحظة إدخال أبنائهما ببطء إلى الحياة الملكية

لكن أي علاقة زوجية تتطلب الكثير من الجهد والصبر لكي تنجح وتزدهر، خاصة عندما تكون محل إهتمام الجمهور.

في التقرير التالي، اكتشفوا معنا كيف، بعد 11 عاماً من الزواج، حافظت “كيت” والأمير ويليام على حبهما كما كان في بداياته، وما هو سر نجاح حبهما الملكي؟

 

التقى الأمير “ويليام” و”كيت” كطالبين في جامعة سانت أندروز في اسكتلندا، لكن علاقتهما لم تكن رومانسية في البداية. بحلول عامهما الثاني، أصبح الزوجان رفقاء دراسة ويذهبان كثيراً إلى الفصول معاً. قال المؤلف الملكي “روبرت لاسي” سابقاً لـ PEOPLE Royals: “إنها علاقة قائمة على الصداقة”. ومع ذلك، كان الزوجان بالتأكيد يتمتعان بكيمياء خاصة.

حتى بعد الكلية، ظلت “كيت” والأمير “ويليام” بعض الوقت على علاقة، بما في ذلك انفصال قصير قبل الانخراط في عام 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *