فنون

مهرجان الجونة.. علي العربي لـ”مصراوي”: رفضت ابتزاز مشاعر الناس في “كباتن الزعتري”


04:01 م


الإثنين 18 أكتوبر 2021

الجونة منى الموجي:

تصوير عمر هشام:

قال المخرج علي العربي، المشارك بفيلم كباتن الزعتري، في مهرجان الجونة السينمائي، إنه وقت عرضه مشاهد من الفيلم على المخرج يسري نصر الله، نطق اسم كباتن الزعتري، ووقتها لاقى إعجاب من يسري، وطلب منه أن يحتفظ به اسما نهائيا.

وتابع العربي في مؤتمر صحفي أقيم اليوم بمهرجان الجونة “حسيت بالمعاناة بشكل مختلف عشت معاهم في كل الاماكن كنت بشوف الناس اللي بتموت وتتهجر وكان عندي التزام تجاههم”.

وقال المخرج أمجد أبو العلاء، إن الفيلم عن الحلم، وتابع مارك لطفي “علي العربي اول حد يكسر هذا الحاجز، كإن مش مسمحولنا نحكي عن بعض، اكتر حاجة شدتني كسر الحاجز ده علي بيروح للأردن يمكن بكرة للهندي”.

وردا على سؤال مصراوي، غياب مشاهد قد يصفها البعض بالابتزار، وهل قصد التركيز على الحلم “حقيقي رفضت ابتزاز مشاعر الناس، وقررت أن يكون الفيلم عن الحلم، واللاجئين مش بيكونوا في احتياج لمساعدات، مكنتش حابب يحصل ابتزاز لمشاعر الناس وانقل صورة واضحة وحقيقية عنهم”.

وأكد العربي أن المشاركين بالفيلم كانوا طبيعيين، ولم يحتاج إعادة لخلق مشاهد “كنا بنسجل ما يعيشوه، احتمال يبقوا موجودين قريبا مش ممثلين خالص، لكن قادين يعبروا عن اللي جواهم”.

وأضاف “سرقنا أول 10 دقايق من المخيم، منة منتچتهم رحت فرجت كل الناس وأكدت لهم إننا لم نأت لاصطياد أخطاء، ولكن لنقترب من الناس ونعدكم ألا نقترب من أي شيء يسبب ضرر”، متابعا “فيه مرة فكرونا لاجئين واحنا خارجين اتقبض علينا”.

وقالت منة المونتيرة “700 ساعة كان إجمالي ما تم تصويره، ولم يكن سهلا اكيد كان فيه، وكنت في التصوير كانت عينيا متعودة على الحاجات مرتبطة باللي كان بيحصل بالفيلم، ولما كان بيجي حد مكنش حاضر التصوير بيزود حاجة ونضيف”.

واعترض العربي على سؤاله لماذا اختار تناول قضية غير مصرية، وأجاب “أنا حر أحكي قصة اي مكان عايزه، نحن بني آدميين يربطنا دم وعرق فيه ناس بتحكي قضايا مختلفة، جاتلي فرصة احكي حكاية من مكان تاني ليه لأ”.

جدير بالذكر أن من المقرر عرض فيلم كباتن الزعتري في أمريكا 19 نوفمبر المُقبل، بعد مشاركته في الجونة وفي صاندانس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *