فنون

في ذكرى وفاته.. كيف كانت اللحظات الأخيرة في حياة خالد صالح؟


03:21 م


السبت 25 سبتمبر 2021

كتبت بهيرة فودة:

تحل اليوم الذكرى السابعة على وفاة الفنان خالد صالح، إذ رحل عن عالمنا في 25 سبتمبر 2014.

تخرج من كلية الحقوق، وعمل بمهنة المحاماة لشهر واحد فقط، كان أول أدواره السينمائية في فيلم “جمال عبدالناصر”، وجسد من خلاله شخصية صلاح نصر، من بين أعماله التليفزيونية “حلاوة الروح”، “الريان”، “تاجر السعادة”، “بعد الفراق”، “سلطان الغرام”.

آخر أعمال خالد صالح السينمائية كان “الجزيرة 2” عام 2014، إلى جانب صديقيه أحمد السقا وخالد الصاوي والنجوم: هند صبري، نضال الشافعي، وأحمد مالك وغيرهم.

وفي حواره مع الفنانة إسعاد يونس ببرنامج “صاحبة السعادة” مايو 2016، روى الفنان أحمد السقا تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة خالد صالح قبل إجرائه عملية قلب مفتوح في مركز مجدي يعقوب للقلب في أسوان والتي أدت لتدهور حالته الصحية ووفاته في 25 سبتمبر عام 2014.

وقال السقا: “خالد صالح ميكفهوش كتب، ولو حجم الرضا اللي كان عنده اتوزع على مصر يفيض، هذا الرجل أثر في حياتي تأثير كبير، ولو قعدت أتكلم عنه سنين جاية مش هوفيه حقه، ورغم إن عمره الفني مش طويل إلا أنه عمل حالة غريبة جدا”.

وأضاف: “اشتغلت مع خالد صالح كتير جدا، حتى الأفلام اللي مكناش بنعملها مع بعض كان دايما يجي يعملي مشهد ضيف شرف، زي فيلمي (عن العشق والهوى) و(المصلحة) مثلا، وحتى آخر أعمالنا مع بعض (الجزيرة 2) مع شريف عرفة”.

وتابع: “الشغل بتاع فيلم (الجزيرة 2) خالد عمله وهو تعبان، كان شغال وهو تعبان وسبحان الله عفريت الشخصية كان بيركبه وقت التصوير، ولما خلصنا الفيلم هو أخد قرار العملية وأنا كنت مسافر”.

استكمل: “خالد صالح لما أخد القرار كان عارف إنه بيخاطر بحياته، وأنا كلمته قلت له: يا خالد متعملش العملية استنى لما أرجع من السفر وناخد القرار سوا، قالي: أنا عايز أرتاح، أرتاح كده، أو أرتاح كده.. وخد القرار، قلت إنت أخدت القرار فتوكل على الله”.

رحل الفنان خالد صالح عن عالمنا بعد خضوعه لعملية جراحية بالقلب، في 25 سبتمبر عام 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *