مقالات

لماذا لا يوضع راس القعود على الصحن

جدول المحتويات

لماذا لا يوضع راس القعود على الصحن، اختلف العرب بعاداتهم وتقاليدهم عن باقي الأديان الأخرى، فاعتادوا على أن يكون  رأس الخروف يتوسط طبق الطعام المقدّم للضيوف، وهذا يدل على كرم الضيافة واحترام الضيف، وهذا على عكس رأس الجمل حيث كان لا يوضع إطلاقاً، واعتبر هذا السؤال محيراً لدى كثير من الناس، وسنتعرّف عبر موقع مقالاتي على لماذا لا يوضع رأس القعود على الصحن وأمور أخرى متعلقة بهذا الموضوع.

لماذا لا يوضع راس القعود على الصحن

إن سبب عدم وضع رأس القعود على الصحن؛ لأن سنام الجمل هو أعلاه، فالخروف أعلاه رأسه، أمّا الجمل أعلاه هو سنامه، وكان هذا السؤال محيراً لدى كثيرين، وقد تداول كثيراً على مواقع التواصل الاجتماعي كافةً، وأبرزها موقع تويتر، حيث منحت مكافآت لمن يتوصل إلى الإجابة الصحيحة، فكان جواب البعض أن رأس الجمل غير محبذ للأكل كرأس الخروف، وقسم آخر قال أن أعلى شيء في الجمل هو أسنامه بعكس الخروف الذي ذروته الرأس، والبعض الآخر قال إن رأس الحاشي تحتوي على ديدان.

شاهد أيضًا: لماذا يضعون افعى في فم الجمل

لماذا لا يجوز أكل رأس الجمل؟

لا يوجد أي دليل صادر عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم على حرمانية أكله، فأجاز العلماء تناول رأس الجمل، وأعطوا دليلاً على ذلك قول الله تعالى في كتابه الكريم الذي أجاز أكل الإبل والبقر والغنم والماعز، كذلك لا يوجد ما يحرمها في العصر الحديث والكتب التاريخيّة والعلوم الدينيّة، كما لم يثبت أي دليل على حدوث أضرار من أكله، وقد ورد في الآية 5 من سورة النّحل: {وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ}، [1] وأكل الغبل مباحٌ طاهرٌ.

شاهد أيضًا: كم عدد اسنان الجمل

هل لحم الجمل ينقض الوضوء

اختلفت آراء العلماء فيما إذا كان لحم الجمل ينقض الوضوء أم لا ينقضه، وهنا سوف نبيّن قسمين:

  • القسم الأول: حيث اعتمده المذهب المالكي والحنفي والشّافعي، ورأوا أن تناول الإبل لا ينقض الوضوء، حيث اعتمدوا في رأيهم على الحنابلة، وأعطوا دليلاً على ذلك ما روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه: قال: “كانَ آخِرُ الأمرَينِ مِن رسولِ اللَّهِ، تَرْكَ الوضوءِ، مِمَّا مسَّتِ النَّارُ”، أخرجه أبو داود، والنسائي واللفظ له.[2]
  • القسم الثاني: اعتبر تناول لحم الإبل منقضاً للوضوءّ، وهذا كان رأي الحنابلة، الذي كان دليلهم ما قيل عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: “سُئِلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عنِ الوُضوءِ من لحومِ الإبلِ، فقالَ: توضؤوا مِنها وسئلَ عن لحومِ الغنمِ، فقالَ: لا توضؤوا منها، وسئلَ عنِ الصَّلاةِ في مَبارِكِ الإبلِ، فقالَ: لا تصلُّوا في مبارِكِ الإبلِ، فإنَّها منَ الشَّياطين وسُئِلَ عنِ الصَّلاةِ في مرابضِ الغنمِ، فقالَ: صلُّوا فيها فإنَّها برَكَةٌ”، أخرجه أبو داود واللفظ له، والترمذي، وابن ماجه مختصراً، وأحمد بنحوه.[3]

شاهد أيضًا: ما هو أكثر حيوان يتحمل العطش أكثر من الجمل

هل تؤكل رقبة الجمل

هناك عدّة أسباب لعدم تناول رقبة الجمل ورأسه، يمكن تلخيص هذه الأسباب كالتالي:

  • يفض ناول المنطقة الممتلئة باللحم من الجمل، وتحديداً السنام، وهو المفضّل لدى العرب عند حضور الضيف عندهم، وطهي السنام لهم نوع من أنواع كرم الضيافة.
  • لا يحتوي كل من الرأس والرّقبة على لحمٍ كافٍ، فكلّها عبارة عن عظام يتجلّط فيها الدم أثناء عمليّة النحر، والتي لا تخرج أثناء تنظيفه، لذلك يجب سلخ الجلد وتنظيف بقايا الدّم العالقة على الجلد والعظام.
  • طعم رأس الإبل ليس بلذة طعم بقيّة أعضاء جسمه.

ومن خلال مقالنا السابق نكون قد تعرفنا على لماذا لا يوضع راس القعود على الصحن وتحدثنا عن أمور أخرى متعلقة بهذا الموضوع.

المراجع

  1. ^
    سورة النّحل , الآية 5
  2. ^
    صحيح النسائي , الألباني ، جابر بن عبدالله ، 185 ، صحيح
  3. ^
    صحيح أبي داود , الألباني ، البراء بن عازب ، 184 ، صحيح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *